الترفنتين التركي بين شبه الرخام ومتانة الجرانيت

ضمن سلسلتنا للحديث عن أشهر وأفضل أنواع الأحجار الطبيعية والرخام، وبعد أن تعرفنا معاً على حجري البازلت والجرانيت. نتعرف اليوم على أكثر الأحجار شهرة في أعمال البناء، وهو حجر الترافنتينو أو الترفنتين.

يعتبر حجر الترافرتين التركي أحد أنواع الأحجار الطبيعية التي تُستخدم في البناء في شركة بيترا للحجر الطبيعي والرخام.
وهو من أكثر الأحجار انتشاراً وشيوعاً في صناعة المباني والهياكل المعمارية المتنوعة الأخرى.

سنتعرف معاً على ماهيته، ميزاته وسلبياته، وإن كان اختياراً مناسباُ لرغباتك، حتى نضمن حصولك على أفضل تجربة في البناء والإكساء..

ماهو حجر الترافرتين:

يعد حجر الترفنتين أحد أنواع الحجر الجيري والذي يختلف عن الرخام في المسامية، إلا أنه في النهاية ينتمي كلاهما لمجموعة الأحجار الطبيعية.

 

يعرف أنه ذات مظهر طبيعي ومتين، ومن أجمل الأحجار التي يمكن إضافتها إلى منزلك أو مكان عملك.
كما يتكون من ترسب كربونات الكالسيوم بالقرب من الينابيع الساخنة، لمدة قد تستغرق ملايين السنين!

يستخدم كمادة بناء داخلية وخارجية تبدأ من الجدران، إلى الأرضيات فالمسابح والسلالم، كما كديكورات داخلية تستعيض بها عن اللوحات، في المطابخ، ومسارات المشي في الحدائق، والكثير أيضاً

ميزات حجر الترفنتين:

  • يجمع الترافرتين التركي بين متانة الصنع وأناقة المظهر حيث أنه يعطي المكان المتواجد به رونقاً خاصاً يلفت انتباه أي زائر.
  • يعتبر من الحجارة المتجانسة، متوسطة الصلابة واللمعان، شديدة الإمتصاص.
  • ينصح به بعد الجرانيت فوراً لأعمال الديكور الخارجي والواجهات، فهو مقاوم للعوامل الخارجية من أمطار وشمس ورطوبة.
  • وهو مميز جداً لديكور الجدران الداخلي، حيث أنه وفوق جماله، يصبح في الإضاءة المناسبة لوحة فنية خاصة تزين لك البقعة التي ترغب.

عيوب أحجار الترافرتين:

  • تحتاج الألواح إلى معالجة قبل تركيبها في الأرضيات، لإزالة الحواف أو الحفر الموجودة والتي قد تؤلم القدم أثناء السير.
  • ويجب الإنتباه إلى كون المعالجة تجري على يد خبراء، كيلا تفقد الأحجار رونقها وجمالها.
  • لا يصلح حجر الترفنتين للإستخدام في المغاسل والحمامات أو المطابخ، بسبب قدرته على امتصاص الماء بشدة.
  • ولتجنب هذا يجب أن تقوم بإعادة معالجته وسد المسامات كل سنة تقريباً للتأكد من أنه لن يتشرب أي مادة سائلة.

الفرق بين الترافنتينو التركي والرخام:

في الحقيقة فإن أحجار الترافرتين تتشابه كثيراً مع الرخام، ولكن تحوي فرق كبير في مسامية الأحجار.
حيث يعتبر الرخام أملس لا يملك أية ثقوب على سطحه، بينما الحجر التركي ذو ثقوب كثيرة، يحتاج صقل ومعالجة حتى يصبح كالرخام.

نرى أغلب الأشخاص يفضلون وضع الرخام في القسم المتعلق بالمغاسل والحمامات، كما المطابخ..
حيث أنه لا يمتص السوائل مما يجعله يحافظ على نفسه لمدة أطول بكثير.

أما بما يتعلق بالقسم الخارجي من المنزل، فيميلون إلى استخدام حجر الترفنتين التركي!
وهذا بسبب قدرته الكبيرة على امتصاص الماء ما يجعله الحجر الأفضل لمناطق التسلية من حدائق وحمامات سباحة.

بالطبع لا يمكننا ظلم أي النوعين في المقارنة حيث لكل من الرخام والترفنتين جماليته الخاصة وديكوره المنفرد، كما أن لهما ديكورات وأساليب مختلفة في التشكيل.

استخدام الترفنتين:

تم استخدام أحجار الترافرتين التركي منذ العصور القديمة، حيث استخدمه الرومان لبناء المعابد والمدرجات واشتهرت به الآثار الرومانية القديمة.
كما وبسبب استعمال الرومان لمواد البناء المحلية، ترى الكثير من المستوطنات التركية مصنوعة من أحجار الترافرتين مثل منطقة هيرابوليس والتي تقع في القرب من منطقة دنيزلي، والتي تعتبر الأخيرة من الأماكن الغنية من هذه الأحجار.

يفضله الكثير من المهندسين المعماريين في العصر الحديث، حيث أصبح يوجد في العالم الآلاف من المشاريع المعمارية والتي تم إنشائها بواسطة الترفنتين التركي.

في حال وجود أي تساؤل لديك عن رغبتك في الإكساء ونوع الأحجار المناسبة لمبناك، كما وأفضل الديكورات التي قد تصنع على يد أهم الخبراء يمكنك التواصل معنا من هنـا.

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *